فاروس تنظم المؤتمر الدولى الأول لريادة الأعمال في صناعة السياحة والضيافة والتراث بعنوان ” رؤية مستقبلية للتنمية المستدامة”

عقدت كلية السياحة وإدارة الفنادق – جامعة فاروس المؤتمر الدولي الأول لريادة الأعمال في صناعة السياحة والضيافة والتراث في مصر بعنوان “رؤية مستقبلية للتنمية المستدامة” وذلك خلال الفترة من 24 – 27 أكتوبر 2017 – بالإسكندرية – مصر والذي عقد تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد عبد الغفار “وزير التعليم العالي والبحث العلمي” ومعالي  الوزير/ محمد يحيي راشد وزير السياحة ومعالي الأستاذ الدكتور/ خالد عنانى وزير الأثار ومعالي الدكتور/ محمد سلطان محافظ الإسكندرية والأستاذ/ محمد رجب رئيس مجلس الأمناء، وتحت إشراف الدكتور/ محمود محي الدين رئيس الجامعة، وبرئاسة الأستاذ الدكتور/ أمانى رفعت عميد الكلية ورئيس المؤتمر.

عقد المؤتمر بمشاركة الجامعات الدولية التالية:

  • جامعة ميسوري كنساس – الولايات المتحدة الأمريكية.
  • جامعة ياماك – كلية السياحة والضيافة – فنلندا.
  • جامعة لينكولن – كلية السياحة والضيافة – ماليزيا .
  • جامعة سنجور (الجامعة الدولية الفرنسية للتنمية الأفريقية).

وكذلك بمشاركة الهيئات الدولية التالية:

  • منظمة السياحة العالمية.
  • منظمة اليونسكو.
  • المنظمة العربية للسياحة.
  • المركز العربي للإعلام السياحي .
  • جمعية الصداقة المصرية اليابانية.

وقد تواكب هذا المؤتمر الدولي مع تبنى منظمة السياحة العالمية “للتنمية المستدامة” كشعار لعام 2017. وضم المؤتمر نخبة من العلماء والأكاديمين والخبراء ورواد رجال الأعمال والمستثمرين وممثلي المجتمع المدني لمناقشة وتبادل خبراتهم من خلال الجلسات البحثية والمناقشات وورش عمل لعرض الأفكار الإبتكارية التى تخدم قطاع السياحة والضيافة وما يتصل به من مجالات.

وقد تنوعت الجنسيات المشاركة بالمؤتمر سواء كمتحدثين رئيسين أو باحثين أو طلاب أو مشاركين  من الدول التالية:

الولايات المتحدة الأمريكية – فرنسا – ألمانيا – فنلندة – اليابان – ماليزيا – اليمن – الهند – المملكة الأردنية الهاشمية – المملكة العربية السعودية – سلطنة عمان – المغرب – الكاميرون – غينيا – ساحل العاج – السنغال – رواندا – النيجر – بوركينا فاسو – مالي – جمهورية أفريقيا الوسطى – جيبوتي – الجابون – توغو – بوروندي – تشاد – بنين – هايتي – مدغشقر – تركيا – البحرين.

وقد عقد علي هامش المؤتمر ورشتي عمل، الورشة الأولى بعنوان: ” التعليم و استدامة التدريب السياحي في مصر كتوجه للريادة والإبتكار” والورشة الثانية بعنوان “المشروعات الإبتكارية السياحية الصغيرة والمتوسطة وتمكين المجتمع المحلي السكندري”، و كذلك عقد علي هامش المؤتمر 3 ندوات بعنوان: “الإعلام السياحي في مصر والعالم العربي” و ندوة حول “الممارسات الريادية” والندوة الثالثة بعنوان “السياحة التعليمية اليابانية المصرية ومشروع التبادل الثقافي”.

هذا بالإضافة إلي عدد 30 بحث علمي تم عرضهم بالمؤتمر في مجالات استدامة التعليم والتدريب السياحي، والمشروعات السياحية الصغيرة والمتوسطة لتطوير مدينة الإسكندرية، وسائل تطبيق التكنولوجيا الحديثة للترويج السياحي، وريادة الأعمال والتراث الثقافي للتنمية السياحية المستدامة، والتربية التراثية من أجل سياحة مستدامة في الإسكندرية وكذلك سياحة المدن كإتجاه حديث لتحقيق السياحة المستدامة.

وقد هدف المؤتمر إلى:

  • إلقاء الضوء على الفرص التنموية والإستثمارية الممكنة في مجال السياحة والضيافة في مدينة الإسكندرية.
  • تهيئة المناخ بين صانعى القرار فى مصر و أصحاب الأفكار الريادية الإبتكارية من الشباب وذلك لدعم وتشجيع الشباب كتوجه قومى للدولة.
  • مناقشة أفضل الممارسات العالمية والإستفادة من التجارب الناجحة للتنمية المستدامة.
  • المساهمة فى دعم ومساندة الشباب من رواد الأعمال فى صناعة السياحة والضيافة.
  • دراسة تحديات القطاع السياحى فى سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
  • تفعيل دور التنمية المستدامة فى الحفاظ على التراث الثقافى والحضارى فى مصر.
  • تنشيط سياحة المؤتمرات لإبراز هوية الإسكندرية كمدينة عالمية.
  • التسويق المباشر وغير المباشر لمصر سياحيا وللإسكندرية بصفة خاصة من خلال التغطية الإعلامية للمؤتمر محلياً و دولياً.
  • رفع نسبة إشغال الفنادق خلال فترة المؤتمر و إنعاش المدينة اقتصادياً.
  • تبنى المؤتمر منظومة الاستدامة مما سيعود على المجتمع المحلى بالنفع كتوجه لمنظمة السياحة العالمية 2017.
  • توعية و تعريف المشاركين الأجانب بمزارات الإسكندرية السياحية والأثرية من خلال الجولات السياحية للوفود الأجنبية المشاركة.