نظمت كلية الفنون والتصميم جامعة فاروس تحت رعاية لجنة الأنشطة الطلابية بالكلية ورشة عمل بعنوان “تشكيلات جدارية” وذلك يوم الثلاثاء الموافق 19/11/2019 والتي أدارتها الدكتورة/ نرمين جمعة المدرس بقسم التصويرحيث تناولت خلالها  فن الفسيفساء والذي يعد أحد أعرق الفنون المعمارية التي عرفتها العديد من الحضارات القديمة واستخدمتها في تزيين الجدران والأرضيات وغيرها. وعلى مر العقود، ظل فن الفسيفساء أو الموزاييك محتفظا ًبمكانته، ويستخدم بشكل كبير في تزيين الحوائط في الميادين والشوارع العامة في العديد من الدول، وذلك لما يضفيه من لمسة فنية وجمالية رائعة على الأماكن بسبب زخارفه المميزة وألوانه البديعة.

ويقصد بفن الفسيفساء أو الموزاييك فن عمل صور أو لوحات باستخدام مكعبات صغيرة من خامات مختلفة، مثل كسر السيراميك أو الأحجار الطبيعية أو الأصداف وغيرها حيث يتم رصها بشكل معين ولصقها فوق الأسطح بمادة الملاط بأسلوب فني مميز. وقد اتجه مصممو الديكور إلى استغلال هذا الفن في تصميماتهم المختلفة، لجعلها تبدو أكثر رقياً وجمالاً وإبداعاً. وسر شيوع استخدام الموزاييك أو الفسيفساء في أعمال الديكورات هو إمكانية استغلاله بأشكال متعددة وبمواقع مختلفة.