أعلنت الوكالة الجامعية للفرانكفونية(AUF) من خلال مركزها الرقمي الفرانكفونى بالإسكندرية إطلاق مشروع جديد لمركز متخصص للدمج والتكامل المهني لدعم الابتكار وريادة الأعمال في مصر وذلك بالتنسيق مع غرفة التجارة الفرنسية وعدد من المؤسسات الجامعية في مصر وفرنسا.
وتعتبر الوكالة الجامعية للفرانكفونية (AUF) مؤسسة دولية تضم الجامعات والمعاهد العليا والشبكات الجامعية ومراكز البحث العلمي الناطقة باللغة الفرنسية في جميع أنحاء العالم وتعتبر المحرك الرئيسي لتطوير مجالي التعليم العالي والبحث العلمي في القمم الفرانكوفونية.
وقد صرحت أمنية شاكر رئيس المركز الرقمي الفرانكفوني بالإسكندرية، إن المشروع الجديد يعد جزء من برنامج الوكالة الفرانكفونية CNEUF، ويهدف إلى إنشاء مركز في جامعة سنجور الفرنسية مخصص للتكامل المهني والابتكار وريادة الأعمال بهدف تعزيز قابلية الطلاب للتوظيف وفرصهم للالتحاق بسوق العمل، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأضافت أمنية شاكر في تصريح صحفي اليوم الأثنين أن المشروع يجمع عدة شركاء أكاديميين وإقتصاديين هم (غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر، والوكالة الجامعية للفرانكفونية “AUF”بالتعاون مع الجامعة الفرنسية بمصر، وجامعة سنجور، وجامعة الإسكندرية، وجامعة فاروس، ومؤسسةIBDL الرخصة الدولية لقيادة الأعمال).

إنشاء مركز جديد للتكامل المهني وريادة الأعمال في مصر